Qatar National Library (QNL) and the United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization (UNESCO) have signed an agreement to implement a joint project entitled ‘Supporting Documentary Heritage Libraries in the Arab Region’.

QNL and UNESCO

The agreement will strengthen the role of QNL and UNESCO in preserving the rich cultural heritage present in libraries across the Arab region, which is of critical importance worldwide. The project aims to protect the Arab region’s history, identity, and knowledge through the preservation of documentary heritage, which currently runs the risk of being lost due to neglect, natural decay, outdated technology, inadequate housing, or deliberate destruction.

Taking place over an 18-month period, the extensive project will ensure that the documentary heritage of all countries in the Arab region is mapped, and that specific areas which require capacity-building and additional support are identified. An important outcome will be the provision of capacity-building training sessions and workshops for documentary heritage preservation practitioners based in countries in crisis, providing guidance on the preventive conservation of documentary heritage in emergency situations.

The project will also strengthen the existing cooperation between QNL and UNESCO, and build on both organizations’ achievements in preserving and promoting documentary heritage in the Arab region.

Commenting on the agreement, Dr. Stuart Hamilton, Deputy Executive Director for International Relations and Communications, QNL, said:

“Archival and library materials are of vital importance to a nation’s legacy. We are proud to be working with UNESCO to support heritage libraries in the Arab region, and to raise awareness of their significance.”

Anna Paolini, UNESCO Representative in the Arab States of the Gulf and Yemen, and Director of the UNESCO Doha Office, added:

“The Middle East is home to extraordinary cultural heritage. The manuscripts, books, maps, videos and archives of the region are a contribution to the history of humanity, and it is therefore essential to protect and promote them to foster a dialogue between cultures; and that’s what we hope to achieve through this project. With the support of Qatar National Library, we aim to gain a good understanding of the challenges and needs of heritage institutions in the region in order to better assist them in conserving and bringing to light the region’s most valuable documents.” 

The joint project supports QNL’s ongoing role as the regional Preservation and Conservation Centre (PAC) for Arab countries and the Middle East. QNL was selected as the regional PAC in 2015 by the International Federation of Library Associations and Institutions (IFLA).

Read more about the IFLA Strategic Programme on Preservation and Conservation here.

 

 

عبر اتÙاقية تستمر 18 شهراً وتحظى بأهمية عالمية كبرى
مكتبة قطر الوطنية تتعاون مع اليونسكو ÙÙŠ Ø­Ùظ التراث الوثائقي للعالم العربي

الدوحة، قطر،  17يوليو 2018 – وقعت مكتبة قطر الوطنية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقاÙØ© (اليونسكو) اتÙاقية للتعاون المشترك ÙÙŠ تنÙيذ مشروع بعنوان “دعم مكتبات التراث الوثائقي ÙÙŠ المنطقة العربية”ØŒ الذي يعزز دور كل من المكتبة واليونسكو ÙÙŠ الحÙاظ على التراث الثقاÙÙŠ الغني الموجود ÙÙŠ المكتبات ÙÙŠ شتى أنحاء المنطقة العربية ويحظى بأهمية كبرى على مستوى العالم.

ويهد٠هذا المشروع إلى حماية تاريخ المنطقة العربية وهويتها وأنواع المعار٠Ùيها من خلال Ø­Ùظ تراثها الوثائقي المهدد حاليًا بخطر الاندثار والضياع نتيجةً للإهمال، أو التدهور الطبيعي، أو استخدام تقنيات غير حديثة ÙÙŠ Ø­Ùظ التراث الوثائقي، أو Ø­Ùظه ÙÙŠ أماكن غير مناسبة، أو بسبب الإتلا٠والتدمير العمدي.

ويتضمن هذا المشروع المكثÙØŒ الذي يستمر 18 شهرًا، حصر التراث الوثائقي ÙÙŠ كل الدول العربية، وتحديد المناطق التي تحتاج إلى الدعم أو بناء القدرات. ومن النتائج المهمة التي سيسÙر عنها هذا المشروع، توÙير الورش التدريبية حول كيÙية Ø­Ùظ التراث الوثائقي بهد٠صقل مهارات المتخصصين والعاملين ÙÙŠ هذا المجال ÙÙŠ الدول المتضررة والارتقاء بكÙاءتهم وقدراتهم.

وبقدر ما يعكس هذا المشروع المشترك إدراك كل من مكتبة قطر الوطنية ومنظمة اليونسكو للأهمية البالغة التي يحظى بها، Ùإنه أيضًا يعزز من أواصر التعاون القائمة بين المكتبة واليونسكو ويستكمل جهودهما ÙÙŠ مجال صون التراث الوثائقي للعالم العربي والحÙاظ عليه.

وبهذه المناسبة، علق الدكتور ستيوارت هاميلتون، نائب المدير التنÙيذي لشؤون العلاقات الدولية والإتصال ÙÙŠ مكتبة قطر الوطنية، بقوله: “تمثل المواد الأرشيÙية والوثائقية الموجودة ÙÙŠ المكتبات جزءًا بالغ الأهمية من تراث أي أمة وتاريخها. وإننا لنعتز بتعاوننا مع منظمة اليونسكو ÙÙŠ دعم الحÙاظ على المكتبات التراثية بالدول العربية وتعزيز الوعي بأهميتها الثقاÙية الرÙيعة”.

ومن جانبها علقت الدكتورة آنا باوليني، ممثل اليونسكو لدى الدول العربية ÙÙŠ الخليج واليمن ومدير مكتب اليونسكو ÙÙŠ الدوحة، على هذه الشراكة بقولها: “تضم منطقة الشرق الأوسط كنوزًا ثمينة من التراث الثقاÙÙŠ الزاخر بالمخطوطات والكتب والخرائط ومقاطع الÙيديو والسجلات الأرشيÙية التي تمثل إسهامًا رÙيع المستوى ÙÙŠ تاريخ البشرية، ومن ثم، Ùإن حماية هذا التراث والحÙاظ عليه ÙŠÙعدّ ركيزة أساسية لإثراء الحوار بين الثقاÙات، وهو ما نسعى إلى تحقيقه من خلال هذا المشروع.”

وأضاÙت: “وبدعم من مكتبة قطر الوطنية، نهد٠إلى أن نلم بالتحديات التي تواجه المؤسسات التراثية ÙÙŠ المنطقة وإحتياجاتها حتى نستطيع أن نمد لها يد العون والمساعدة ÙÙŠ الحÙاظ على أهم الوثائق التاريخية ÙÙŠ المنطقة وتسليط الضوء عليها”.

ويعزز المشروع كذلك دور مكتبة قطر الوطنية بوصÙها المركز الإقليمي لصيانة مواد المكتبات والمحاÙظة عليها ÙÙŠ الدول العربية ومنطقة الشرق الأوسط، وهو الدور الذي تولته منذ عام 2015 بناءً على قرار من الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات (الإÙلا).