Congress theme: “Libraries Now! - Inspiring, Surprising, Empowering”

بناء مؤسسات مكتبية قوية: نتائج أول ستة مشروعات

English

BSLA

إن المؤسسات المكتبية هي المؤسسات الأساسية في قطاع المكتبات والمعلومات حول العالم. أطلق برنامج العمل على التنمية من خلال البرامج المكتبية ALP) (في عام 2010 برنامجًّا جديدًّا تحت اسم "بناء مؤسسات مكتبية قوية" (BSLA) للعمل لصالح الدول غير المُتقدمة. وهو برنامج شامل يُقدم منهجًّا استراتيجيًّا لبناء قدرات المؤسسات المكتبية والحفاظ على استدامتها. وضحت البلدان الست الأولى التي نُفذت فيها مشروعات للبرنامج خلال جلسة يوم الثلاثاء كيف فعلوا برنامج مؤسسات مكتبية قوية لحشد الدعم لمهنة أمانة المكتبات، وزيادة العضوية بها، وتطوير التواصل والعمل للوصول لمُجتمعات مكتبية أقوى.

أعطت Buhle Mbambo Thata رئيسة لجنة ALP مُقدمة قصيرة عن عمل BSLA تلتها Fiona Bradley مُنسقة البرنامج والتي وضحت منهج البرنامج وشرحت فكرة تقييم الأثر. يُمكن الاطلاع على تقرير أثر BSLA Impact Report 2012.

ومنذ بدء البرنامج، تم تنفيذه بنجاح في ست دول، شاملاً عددًّا من الورش العمل وأنشطة التوعية. ويتكون البرنامج من:

  • مجموعة تدريبية ودراسات حالة حول تطوير المؤسسة المكتبية.
  • مُتابعة وتوجيه عملية تأسيس شراكة.
  • الأنشطة المُشتركة بين المؤسسات.
  • مصدر إلكتروني ومواد للتعليم القائم على التفاعل.

قام كل من الممثلين للدول الست الأولي التي نُفذت فيها المشروعات لبناء مؤسسات مكتبية قوية – بوستوانا والكاميرون ولبنان وليتوانيا وبيرو واوكرانيا- بإعطاء ملخص عن النتائج و وجهات النظر الخاصة بالإنجازات الأخري. و قد كان التأثير كبيرًّا علي المستويات الإستراتيجية والتعليمية إلي جانب المستوي العملي.

مستقبل برنامج مؤسسات مكتبية قوية:

و بعد ست سنوات فقط هذه الدول الست علي المسار الصحيح للوصول الي أهدافهم وإنه لمن الواضح أن كل مؤسسة لديها المعرفة والخبرة عن البرنامج للوصول للأهداف في بلادهم أو منطقتهم. و قامت منذ سنة 2010 مؤسسات مكتبية جديدة في بلاد أخري أيضًّا بتنفيذ منهج بناء مؤسسات مكتبية قوية  بناءًّا علي حاجاتهم مثل دولة النيبال والأرجنتين وكازاخستان ودول جنوب شرق أوربا وفيتنام.

"إنكم لم تروا شيئا بعد فالبرنامج سيتحسن أكثر بعد وسنري العائد الكبير لبرنامج بناء مؤسسات مكتبية قوية في المستقبل القريب"

Buhle Mbambo-Thata

"لقد بدء العمل الجدي بالفعل والتوقعات قد ارتفعت و التحدي هو أن تستمر في العمل ليكون لك تأثير حقيقي علي مستقبل المكتبات في كل البلاد."

Fiona Bradley

وقد انتهت المحاضرة بروح مليئة بالحماس وهو ما ذكرني ببدايات القرن العشرين عند بداية الدعوة لفكرة أمانة المكتبات.