14 August 2016

From the Annual Conference

لافتتاح المؤتمر Donna Scheeder خطاب رئيسة الإفلا

English | Русский | Español | 简体中文 | français | Deutsch

IFLA President Donna Scheeder

صباح الخير يا إفلا!

إنه حقًا لمن دواعي سروري أن أُرحب بكم في بلدي الولايات المُتحدة الأمريكية وفي كولومبوس بولاية أوهايو، والتي يُلقبها البعض "بأكبر مدينة صغيرة في أمريكا؛ لما يتمتع به أهلها من حس الدفء والترحاب"، وهذا وفقًا لما ذكرته مجلة ناشيونال جيوجرافيك. أنا في غاية الامتنان لمدينة كولومبوس، ولولاية أوهايو، ولمُجتمع المكتبات الأمريكي بأسره، أود أن أتقدم بخالص شكري بخاصةً للجنة الوطنية المُنظمة، وخاصةً لرؤسائها: Carol Pitts Diedrichs  وPatrick Losinski الذين قد عملوا لسنوات عديدة كي يُعدوا لكم مؤتمرًا يكون ضمن تجاربكم وخبراتكم المُميزة، وكما ذكر عمدة مدينة كولومبوس في خطابه الذي يُرحب فيه بكم، أن كولومبوس بيت المؤسسات المكتبية عالمية المستوى، وقد تأكدت اللجنة المُظمة أن هذه المؤسسات قد فرشت سجاجيدها الحمراء لاستقبالكم، أود أيضًا أن أشكر وعلى الملأ Jim Neal الذي قاد مجهودات جمع أكثر من 420,000 دولار من التبرعات السخية التي قدمها مُجتمع المكتبات الأمريكي، المال الذي وفر المُساندة المالية لأكثر من 193 شخص.

لدي الكثير من الأشياء الشائقة التي يُمكنني أن أقولها لكم عن كولومبوس وأوهايو، ولكنني سأترك ذلك لرؤساء لجنتنا المُنظمة Patrick Losinski وCarol Pitts Diedrichs والافتتاح الرائع الذي أعددناه، لقد قاموا بعمل رائع فرجاءً شاركوني شكرهم على كل ما قدموه لهذا المؤتمر من موارد، ووقت، وطاقة، وابتكار.

أود أن أُرحب أيضًا على وجه الخصوص بكل من يحضر المؤتمر معنا لأول مرة، هلا وقفتم كي يُرحب بكم زملاؤكم؟، أتذكر وأنا ها هنا أول مؤتمر حضرته فربما من بين هؤلاء الحضور الجُدد من سيرأس الإفلا مُستقبلاً.

يُعبر شعار هذا المؤتمر "التواصل، والتعاون، والمُجتمع" بالضبط عما نحن هنا لنقوم به هذا الأسبوع، كما أنه يُلخص خبرتي خلال أول عام من رئاسة الإفلا، ستتذكرون دعوتي في حديثي لكم بكيب كاون؛ لعمل المكتبات والمكتبيين لتحويل أنفسهم، وأسعدني حظي على مدار العام الماضي ان أطلق الدعوة نفسها في أوروبا، وأفريقيا، وآسيا، وفي الأمريكتين. لقد رأيت بعيني وسمعت تجاربكم وكيف تقومون بمُختلف أنواع مكتباتكم بالتواصل، والتعاون مع المثجتمع لتغيير مكتباتكم؛ كي تُصبح ثروة اساسية في المُجتمع تثلبي احتياجاته. أود أن أستغل هذه الفرصة لتقديم عميق شكري لجميع قادة وأعضاء المؤسسات المكتبية التي استضافتني وسمحت لي بزيارتها، لقد جعلتموني أشعر وكأنني في بيتي وقد استمتعت فعلاً بالتعلُم منكم.

سيمنحكم البرنامج الرائع الذي وضعه مخططوا أقسامنا فرصة للتعلُم حيث بذلك قصار جهدي للتوافق مع احتياجات المُجتمع من خلال جلسات عن المشروعات القائمة على المُشاركة في المكتبات، الخدمات المكتبية التي تدعم خُطة الأمم المُتحدة 2030، ودور المكتبات الوطنية في دعم أهداف التنمية المُستدامة لخُطة 2030، ودور المكتبات الحكومية والبرلمانية في الابتكار لدعم المُجتمعات، وهذه فقط بعض الموضوعات. لن يسعني الوقت للتحدث عن كل مجهوداتكم؛ لأوضح كيف تجعل المكتبات شعارها "التواصل، والتعاون، والمُجتمع" واقعًا ملموسًا. لقد شجعني جدًا أيضًا ما سمعته ورأيته في اجتماع رئاسة الإفلا الخاص بي في تورونتو مارس الماضي من استجابة لدعوتي للتحرك والعمل، وستسمعون المزيد حول ذلك يوم الأربعاء خلال عرض التقرير الخاص بي.

فشكرًا لكم كل من استجبتم لدعوتي للتحرك وبناء جدول عمل للتغيير.

لقد كان هذا عامًا مُثيرًا في الإفلا، وعلى المؤسسات المكتبية أيضًا أن تتجاوب مع الدعوة للتحرك لتغيير أنفسهم ليواكبوا احتياجات مُجتمعاتهم، ستكون لدي الفرصة للتحدث معكم يومي الأربعاء والخميس لعرض تقرير بإنجازات العام الماضي وبعض الفرص التي علينا اقتناصها، وأحثكم جميعًا على حضور الجمعية العمومية يوم الأربعاء لنتحدث كيف سنعمل معًا  كأعضاء في الإفلا؛ لبناء رؤية من أجل مكتبات قوية وإفلا قوية.

لقد تم اتخاذ الخطوات الأولى نحو تحقيق ذلك العام الماضي. أعلنت Jennefer Nicholson سكرتير عام الإفلا خلال مؤتمر العام السابق أنها ستتقاعد في 1 يونيو 2016، وقرر مجلس إدارة الإفلا أن يبحث عن قائد ذي رؤية  ساحرة ليحتل منصب السكرتير العام، لقد كنا نتطلع لشخص ذي صفات قيادية، ومهارات دبلوماسية متطورة وقدرة من أعلى ما يكون على التواصل والتفاوض، سيحتاج هذا الشخص أن يوصل رؤية ساحرة ومُلهمة للإفلا، ويُرسخ ثقافة التنمية المهنية، والثقة في العاملين بالإفلا وتفويضهم، ويحتاج إلى التعامل مع عبء عمل كبير وقدر لا يُستهان به من السفر على مستوى العالم، ليلاً وفي العطلات الأسبوعية، وأن يكون قادرًا على إدارة التغيير. يسرني أن أقول لكم أننا قد وجدنا هذا الشخص الذي يُسعدني ويُشرفني تعريفكم به رسميًا خلال مؤتمره الأول كسكرتير عام للإفلا، إنه ليس جديدًا على الإفلا وقد عمل رئيسًا لقسم إدارة المؤسسات المكتبية وعضوًا بمجلس الإدارة، وها هو الآن يتسلم دورًا جديدًا.

رحبوا معي بسكرتيرعام الإفلا الجديد Gerald Leitner.

هلا انضممت إلى على المسرح Gerald Leitner!

يسعدني الآن أن أُعلن افتتاح مؤتمر الإفلا الثاني والثمانين وجمعيته العمومية!

Donna Scheeder

رئيس الإفلا

IFLA President