28 August 2019

From the Annual Conference

الدعوة إلى إتاحة الوصول إلى شبكة الانترنت للجميع

English | Español | français | Deutsch | 简体中文 | Русский

خلق الانترنت فرصا جديدة غير مسبوقة لإيجاد واستخدام المعلومات وتبادلها. وقد سارعت المكتبات بإتاحة الوصول إلى شبكة الانترنت كجزء أساسي من الخدمات التي تقدمها لمستخدميها.

وعندما تيسر ذلك، وجدت المكتبات جمهورا جديدا وطرق جديدة لمساعدة مستخدميها، بداية من اتاحة الوصول الجديد الى الموارد وصولاً الى المساعدة العملية في استخدام أدوات الحكومة الالكترونية.

ومع ذلك، لم تكن هذه الإمكانية متاحة بجميع المكتبات، وذلك بسبب نقص الاتصال أو الأجهزة، أو الميزانية الغير كافية لدفع الاشتراكات، أو حتى القوانين التي تقف عائقا امام إتاحة الوصول إلى شبكة الانترنت لقطاع عريض من الجمهور.

فيُضعف ذلك من قدرتهم على تنفيذ مهامهم، وبالتالي يُضعف من قدرتهم على المساهمة في التنمية المستدامة بالمجتمعات التي تخدمها. وعلى وجه الخصوص، اصبحت الإمكانات التي تقدمها المكتبات لتحقيق الأهداف المعنية بالتواصل تحت إطار اهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة متروكة دون تحقيق.

مجموعة ادوات للدعوة

ان وضع سياسات سليمة من قبل الحكومات ضروريًا للمكتبات حتى تتمكن من إتاحة الوصول. وفى العمل على تعزيز إتاحة الوصول بأفضل صورة ممكنة في المكتبات، يجب على أي شخص معنّى بمُناصرة المكتبات ان يفكر أولا اين نحتاج التغيير.

توفر مجموعة أدوات الإفلا لسياسات الاتاحة العامة دليلا لكيفية عمل ذلك، بجانب معلومات عن جميع العوامل المختلفة التي تسهم في توفير ما تحتاجه المكتبات.

نحن نشجعك على قراءتها، بدءًا من الاداه التشخيصية من اجل تقييم مدى أهمية المُناصرة. ويرجى التواصل معنا إذا كان لديك اقتراحات بشأن الأسئلة او لاقتراح مصادر أخرى.

تُكمِّل تلك المجموعة المبادئ التوجيهية للإفلا لإتاحة الوصول إلى شبكة الانترنت للجميع، والتي تجيب عن الأسئلة التي ستواجه مديري المكتبات عند تحديد كيفية إتاحة الوصول 

الارتقاء درجة

ومتابعة للمجموعة، تعمل الإفلا الآن، بجانب شركائها من المنظمات في  الائتلاف الدينامي للإتاحة العامة في المكتبات (PAL-DC) لفهم كيفية مشاركة المكتبات في سياسات النطاق العريض الوطنية

إذا أردنا رؤية تغير حقيقي منهجي في طريقة انخراط المكتبات في تحقيق اهداف التنمية، فمن الضروري ضمان إدراك ودعم دور المكتبات في وثائق استراتيجية ذات نطاق أوسع. والتي بدورها تفتح الباب امام التمويل وغيره من المساعدات.

وقد شرعت الإفلا في بحوث هدفها تحديد موقع المكتبات في مثل تلك السياسات والترحيب بالإسهامات حول ما يعنيه ذلك بالنسبة للأعضاء في البلدان التي ينطبق عليها هذا الحال.

وبمجرد الانتهاء، ومجاراة لاستراتيجية الإفلا، سيوفر ذلك العمل أساسا متميز لدعم مُناصرة المكتبات على الصعيد الوطني، في جميع انحاء العالم.

تعرف على المزيد من عمل الإفلا تجاه إتاحة الوصول الى شبكة الانترنت للجميع بالمكتبات في جلسة 211 يوم الأربعاء الموافق 28 أغسطس في تمام الساعة 09:30 في قاعة MC3

FAIFE (Committee on Freedom of Access to Information and Freedom of Expression), Access to information, Access to knowledge, IFLA WLIC 2019, Public Libraries, Public Access