22 August 2017

From the Annual Conference

:بناء مُجتمع مكتبات أقوى: بيان الإفلا حول محو الأمية الرقمية

English | français | Русский | Español | 简体中文 | Deutsch

Digital Information Literacy

تدريب لمحو أمية المسنين في مكتبة مدينة إيموس في الفليبين، الصورة أيركس على فليكر

تتزايد نسبة الوقت الذي نقضيه من حياتنا على الإنترنت في التواصل مع أهلنا ودفع الضرائب، لذلك برزت أهمية اكتساب المهارات اللازمة لتحقيق أقصى استفادة مُمكنة من التكنولوجيا الرقمية على مستوى الحياة الشخصية والمُشاركة المُجتمعية.

لطالما ساعدت المكتبات مُستخدميها على التعلُّم، والابتكار، والمُشاركة، من خلال الترويج لمعرفة القراءة "القدرة على قراءة وفهم الأعمال المكتوبة" وإتاحة الثقافة والمعلومات للناس، وكما هو موضح في تقرير التنمية وإتاحة المعلومات، إن إتاحة المعلومات تُحرز تقدمًا في تحقيق أهداف خُطة الأمم المُتحدة 2030.

وضعت المكتبات هذه المهمة على عاتقها وأصبحت رائدة ليس فقط في الترويج لإتاحة الإنترنت ولكن أيضًا بدعم من يحتاج الدعم، ويدخل الملايين كل عام على الإنترنت لأول مرة بل ويتعلمون كل شيء بدءًا من عمل بريد إلكتروني، إلى معرفة الأرصاد الجوية ، وصولاً إلى استخدام أدوات مُخصصة لتطوير الحاصلات الزراعية في المكتبات، وبذلك تسلك سلوكًا هامًا نحو مُختلف مصادر المعلومات.

وكما مكننا محو الأمية الناس على مر الزمان من تحقيق أكبر استفادة مُمكنة من المواد المطبوعة، يُمكن محو الأمية الرقمية الناس من تحقيق أكبر استفادة أيضًا من الأدوات الرقمية؛ لتطوير حياتهم، وتكمن فرصة حقيقية في الجمهور الذي لم يستخدم الإنترنت بعد؛ حيث عمل مُبادرات؛ لتطوير مهارات ف، وسلوكيات المُستخدمين؛ كي ينجحوا في استخدام الإنترنت وبصورة مسؤولة.

ولكن، وفي الوقت الذي يدعوا فيه البعض لفرض رقابة على ما يوجد على الإنترنت بحجة أن الناس ليس في استطاعتها التعامل مع سعة الاختيارات الرقمية، من المهم وأكثر من أي وقتٍ مضى التأكيد على أن إتاحة المعلومات ومحو الأمية الرقمية معًا هما الوسيلة الوحيدة المُستدامة من أجل المُستقبل.

يوضح بيان الإفلا حول محو الأمية الرقمية الذي نُشر اليوم أن محو الأمية الرقمية يُعد دافعًا للتنمية وبديلاً للرقابة، ويدعو التقرير لتعريف واسع وشامل يبدأ من المهارات الرقمية الأساسية وصولاً إلى الأكواد والتفكير الخلاق ، كما يؤكد على دور المكتبات في تقديم الدعم المُناسب للأفراد، ويُشير إلى أن الشراكة مع المدارس، والجهات الاقتصادية، والمُجتمع المدني ستُساعدنا على الوصول إلى مُجتمع معلومات ناجح ومُستديم.

حملوا البيان واعرفوا المزيد عن ما تقوم به المكتبات للترويج لمحو الأمية الرقمية من خلال مجموعة المصادر المُخصصة لذلك.

FAIFE (Committee on Freedom of Access to Information and Freedom of Expression), Access to information, Access to knowledge, Development, IFLA WLIC 2017, Internet access, Internet censorship